اخبار العراقاخر اخبار

نواب بابل يطالبون بعقد اجتماع طارئ لمناقشة تفجيري المسيب وسيطرة الوند

طالب نواب بابل في البرلمان، اليوم السبت، بعقد اجتماع طارئ لمناقشة التفجيرين الذين ضربا قضاء المسيب وسيطرة الوند،
فيما أشاروا الى أن الخروقات الأمنية تدل على ضعف الجهد الاستخباري.

وقال النائب عن المحافظة حسن فدعم في مؤتمر صحفي مشترك مع عدد من النواب، ان “الارهاب لن يتوقف عن استهداف
المدنيين وينتهز كل فرصة لقتل ابناء شعبنا وهو لا ينتمي الى دين او مذهب او وطن اومبادئ الانسانية”.

واضاف فدعم ان “علاج الارهاب هو اجتثاثه بالطرق العسكرية والأمنية والاستخبارية والفكرية وقد قامت قواتنا الأمنية والحشد
الشعبي بدورهم في تحرير الارض وتحقق الأمن بدماء الأبرياء”.

وتابع إن “ما حصل من خروقات أمنية بمحافظة بابل هو دليل على ضعف الجهد الاستخباري والأمني”، مطالباً “القائد العام للقوات المسلحة وكافة المؤسسات الامنية لعقد اجتماع طارئ لمناقشة هذه الخروقات وتقديم تقرير مفصل الى مجلس النواب عن الحادثين الأول انفجار الدراجة النارية في المسيب والثاني الانفجار الذي حصل أمس في سيطرة الوند وإيجاد الحلول العاجلة”.

وأشار الى أننا “نحمل الأجهزة الأمنية الجهد الأكبر في حفظ الأمن والمحافظة على الإنجاز الذي تحقق بتضحيات كبيرة بذلها ابناء الشعب العراقي”.

الوسوم

التفجيرين الحشد الشعبي محافظة بابل نواب بابل

تمت متابعة الخبر من موقع اخر الاخبار الذي يقوم بجلب من المواقع الاخبارية التي تنشر اخبار العراق  ذات المصادقية العالية يمكن

يمكن قراءة الخبر من المصدر

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق